نصائح و ارشادات

وزير الداخلية: السويد تعيش حالة خطيرة مع ارتفاع حالات العدوى

قال وزير الداخلية ميكائيل دامبيري إن السويد تعيش حالة خطيرة مع ازدياد أرقام العدوى بفيروس كورونا.

وأضاف دامبيري في مقابلة لافتوبلادت اليوم “حذرنا من ذلك قبل أسابيع ويبدو أننا الآن في مرحلة نمو العدوى. ما سيسبب ضغطاً على الرعاية الطبية”، مشدداً على ضرورة اتباع تعليمات الجهات الصحية والبقاء في المنزل حين يشعر المرء بالأعراض.

وعن اعتماد تعليمات السويد على المسؤولية الذاتية بدل فرض إجراءات إلزامية، قال دامبيري “إذا لم يتحمل الأفراد المسؤولية، فلن تلعب الإجراءات أي دور. نحن نحاول الموازنة بين حماية المجتمع وقدرته على الاستمرار بالتكيف مع التغييرات الجديدة”.

وأضاف “نحن مثلاً لم نتخذ حتى الآن قراراً بإغلاق المدارس، وذلك بناء على توصية السلطات الصحية، ليتمكن موظفو الرعاية من ممارسة عملهم، لكننا مستعدون لاتخاذ هذا القرار إذا قال الخبراء إنه من الجيد للحد من العدوى إغلاق المدارس”.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق