نصائح و ارشادات

وزيرة الخارجية: الاتحاد الأوروبي فشل في التضامن ببدايات كورونا

قالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي إن دول الاتحاد الأوروبي “فشلت في التضامن مع بعضها ببداية أزمة كورونا”.

وأضافت ليندي في حوار للتلفزيون السويدي SVT اليوم “كان رد الفعل الأولي أن كل دولة تريد أن تنقذ نفسها، وكان من المحزن أن نرى الدول تعطل مرور معدات الوقاية المهمة”. غير أنها لفتت إلى أن دول الاتحاد “عادت للتعاون وأنشأت صندوقاً لدعم الشركات ضمن أمور أخرى”.

وقالت ليندي “بعد أن تنتهي الأزمة أعتقد بأننا سنجري نقاشاً عميقاً حول كيفية عمل الاتحاد الأوروبي. بعض الأمور كانت ممتازة مثل التعاون في إعادة المواطنين، لكن الأمور الأخرى، مثل إغلاق الحدود، لم نتصور أبداً أنها يمكن أن تحدث”.

ويجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم عبر الفيديو لمناقشة اقتراح إسباني إيطالي باعتماد ما يعرف بـ”سندات كورونا” التي تمكن الدول من اقتراض الأموال لمواجهة الأزمة.

فيما قالت ليندي إن الفكرة “ليست جيدة على الإطلاق”، معتبرة أنها سترفع ميزانية الاتحاد الأوروبي إلى أعلى مستوى ممكن، حيث سيضطر إلى الحصول على قروض كبيرة لتمويل السندات.

وأوضحت ليندي أن ذلك يؤدي إلى رفع رسوم عضوية الدول، مشيرة إلى أن الأمر كان مطروحاً قبل أزمة كورونا وكان كثير من الدول يعتقد بأن السويد يجب أن تدفع أكثر بكثير مما تدفعه الآن.

ورأت أنه من الأفضل اعتماد قروض ومساهمات في حدود الميزانية.

وعن مشاركتها في اجتماع وزراء الخارجية اليوم، قالت ليندي “إذا كنت في حال مزاجية سيئة، فسأقرأ خطابي وانتهى الأمر. مؤتمرات الفيديو غير مجدية كثيراً في هذا المستوى”.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق