نصائح و ارشادات

هيئة الصحة: لا حاجة لـ100 ألف اختبار أسبوعياً

أعلنت هيئة الصحة العامة أنه قد لا تكون هناك حاجة لإجراء 100 ألف اختبار كورونا أسبوعياً.

وانخفض عدد الاختبارات الأسبوع الماضي بنحو 4 آلاف عن الأسبوع الذي سبقه ليصل إلى 28 ألف و800 اختبار. فيما كانت الحكومة وجهت الهيئة لتغيير استراتيجية الاختبارات بغرض توسيعها لتصل إلى 100 ألف أسبوعياً.

وقالت رئيسة قسم الأحياء الدقيقة في هيئة الصحة، كارين فيسيل، في مؤتمر صحفي اليوم “عندما طورنا الاستراتيجية منتصف أبريل (نيسان)، أجرينا حسابات لعدد الاختبارات التي افترضنا أننا سنحتاجها وفقاً للحالة التي كنا عليها في ذلك الوقت”.

وأضافت “في ذلك الحين، كانت السويد تسجل أكثر من 40 حالة جديدة يومياً  في وحدات العناية المركزة. في حين انخفض الرقم الآن إلى بين 10-15 حالة جديدة في اليوم، وهو انخفاض يصل إلى حوالي الثلث. ما يعني أننا نراجع الحسابات أيضاً”.

ولم تحدد فيسيل عدد الاختبارات المطلوب في المستقبل، غير أنها قالت “من المهم أن تكون لدينا قدرة عالية، لأننا لا نعرف إلى أي حد سيصل الوباء. ويجب أن تكون لدينا القدرة التي أعلناها سابقاً لكن الحاجة إليها ستختلف باختلاف تطور المرض”.

في حين قالت أستاذة علم الأوبئة في جامعة أوبسالا، توفه فال، إن على السويد تفعيل استراتيجيتها لزيادة سحب العينات وإجراء الاختبار لكل شخص يعاني من الحمى أو السعال أو أي أعراض أخرى قد تشير إلى كوفيد-19، وحتى أولئك الذين ليس لديهم أعراض شديدة.

وأوضحت أن الهدف من ذلك وقائي ويتعلق بتقليل العدوى، مشيرة إلى أهمية أن يترافق توسيع الاختبارات مع تدابير العزل وتتبع العدوى لدى المتصلين بالمصاب.

وأضافت “إذا تمكنا من كسر بعض سلاسل العدوى، فسيؤدي ذلك إلى تقليل الإصابات”.

وكانت الحكومة انتقدت المحافظات لعدم تسريع إجراء الاختبارات ودعتها إلى زيادتها فوراً، فيما قالت الأخيرة إنه كان من الصعب الحصول على الخدمات اللوجستية (المساندة) لتوسيع الاختبارات.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق