نصائح و ارشادات

“هيئة الصحة”: تفاؤل حذر بعد عطلة الفصح

قال نائب مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش فالنستين إن الأرقام التي أعلنتها هيئة الصحة العامة اليوم عن وفيات وإصابات كورونا تدفع إلى “التفاؤل بحذر”.

وأعلنت الهيئة في مؤتمر صحفي تسجيل 1203 وفيات في السويد، بزيادة 170 حالة عن الرقم المسجل أمس. فيما سجلت 482 إصابة جديدة بالفيروس.

وكانت الهيئة حذّرت من تراكم الإحصاءات بعد عطلة عيد الفصح، لكن ذلك لم يحدث اليوم، على حد تعبير فالنستين.

وقال فالنستين “إنني إيجابي بحذر. كان رقم اليوم مؤشراً مهماً لكيفية تطور انتشار العدوى في السويد بعد عطلة عيد الفصح (..) يبدو الأمر الآن وكأنه تراجع دائم، لكنني لا أجرؤ على استبعاد الاحتمالات الأخرى”.

وأضاف “من الإيجابي أننا لم نصل إلى الارتفاع الذي كنا عليه قبل عطلة نهاية الأسبوع”.

ووصل عدد الذين احتاجوا العناية المركزة إلى 954 مريضاً، في حين يوجد حالياً 525 في وحدات العناية بجميع أنحاء البلاد.

وقالت يوهانا ساندوال من إدارة الرعاية الاجتماعية “لدينا عدد أقل قليلاً من المرضى في وحدات العناية المركزة اليوم مقارنة بأمس”، مشيرة إلى أن عدد الوحدات  المتاحة في البلاد اليوم هو ألف و64 وحدة، فيما كان أمس ألفاً و46.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق