نصائح و ارشادات

“هيئة الصحة”: تراجع بطيء في معدل الوفيات ومن المهم الانتباه لبعض الأعراض

أعلنت هيئة الصحة العامة وجود تراجع بطيء في معدل الزيادة بعدد الوفيات نتيجة كورونا في السويد، مؤكدة أهمية الانتباه لأعراض فقدان حاسة الشم والذوق، واتباع التعليمات بالبقاء في المنزل حين يشعر المرء بأعراض خفيفة.

وقالت الطبيبة والمسؤولة في الهيئة كارين فيسيل، في مؤتمر صحفي اليوم، إن الأرقام “تشير إلى اتجاه متراجع” لكنها أكدت أن “أعداد الوفيات الإجمالية لا تزال كبيرة لذلك من المهم البقاء في البيت رغم المؤشرات الإيجابية”.

وسجلت هيئة الصحة اليوم 67 حالة وفاة جديدة، ليصل العدد الإجمالي إلى 1400 وفاة بالمرض.

وقالت فيسيل “من المهم جداً أن نلتزم بالتعليمات. إذا لم نفعل ذلك، فهناك خطر كبير بأن نشهد زيادة مرة أخرى”.

وكررت فيسل النصائح المعتادة بغسل اليدين، وعزل المسنين والحفاظ على المسافات، والبقاء في المنزل حتى لو شعر المرء بأعراض خفيفة.

وقالت فيسيل “أجرينا في السابق مسحاً في ستوكهولم لمعرفة عدد الأشخاص المصابين خلال الأسبوع الـ14. وحللنا الآن هذه الدراسة التي تؤكد أهمية التركيز على الأعراض الخفيفة”.

وأوضحت “شارك في المسح 700 شخص أعمارهم بين العامين والـ86 عاماً. وأظهرت الاختبارات أن نسبة 2.5 بالمئة من العينة كانت مصابة بكورونا. كان لدى جميع المصابين الـ18 شكل من أشكال الأعراض. لكن أعراض الإسهال وفقدان حاسة الشم والذوق كانت أعلى بشكل ملحوظ”، مضيفة “النتائج تؤكد أهمية البقاء في المنزل إذا شعر المرء بأي نوع من الأعراض حتى لو كانت خفيفة”.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق