نصائح و ارشادات

نوفوس: الهجرة والاندماج ثاني أهم القضايا السياسية لدى السويديين

أظهر استطلاع أجرته شركة نوفوس عن أهم القضايا السياسية لدى السويديين، أن قضايا الهجرة والاندماج جاءت في المرتبة الثانية ضمن أولويات الاهتمام بعد الرعاية الصحية. فيما حلت المدارس في المرتبة الثالثة.

ولا تزال الرعاية الصحية أهم قضية للناخبين. كما ازدادت أهمية القضايا المتعلقة بالتوظيف تأثراً بأزمة كورونا. وفق ما نقل SVT اليوم.

ولم يكن مستغرباً أن تحل الرعاية الصحية أولاً فهي واحدة من أكثر القضايا إلحاحاً في الوقت الحالي. وقال 68 بالمئة من المستطلعة آراؤهم إنها القضية الساسية الأهم، بزيادة قدرها 4 بالمئة عن الاستطلاع الأخير.

وكانت الرعاية الصحية القضية الأولى على مدى السنوات العشر الماضية.

وقال المحلل السياسي في SVT ماتس كنوتسون إن النتيجة الأكثر إثارة للاستغراب في الاستطلاع التراجع الكبير في الاهتمام بقضايا القانون والتنظيم. حيث تراجع الاهتمام بها 8 بالمئة عن آخر استطلاع.

وتزداد أهمية الاقتصاد والوظائف في البلاد بالنسبة للشعب السويدي، حيث زاد الاهتمام بالاقتصاد 7 بالمئة، والوظائف 11 بالمئة.

واختلف الاهتمام بقضايا الهجرة والاندماج بين جمهور الأحزاب، ووضعها المتعاطفون مع حزبي المحافظين (M) وديمقراطيي السويد (SD) في المرتبة الاولى على سلم القضايا الرئيسة.

في حين كانت في المرتبة الثانية بالمحصلة الإجمالية، وحازت على نحو 50 بالمئة. ومع ذلك تراجع الاهتمام بها مقارنة بآخر استطلاع 4 بالمئة.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق