نصائح و ارشادات

سياسية في مقاطعة ستوكهولم: هذا ليس وقت التجمعات والتشمس فالخطر لم ينته!

انتقدت سياسية من حزب المحافظين في مجلس مقاطعة ستوكهولم، المواطنين الذين لا يلتزمون بتعليمات السلطات الصحية في التباعد الاجتماعي.

وقالت في مؤتمر صحفي صباح اليوم: أقولها لكم بوضوح، هذا ليس وقت الجلوس بأعداد كبيرة في الهواء الطلق، فالخطر لم ينته أبداً”.

وكانت المسؤولة وتدعى إيرين سفينونيوس وهي المسؤولة المالية في مجلس المقاطعة، تتحدث في مؤتمر صحفي مشترك جمع كل من المجلس الإداري لمقاطعة ستوكهولم، وبلدية ستوكهولم، وبلدية سودرتاليا، والشرطة حول تداعيات أزمة كورونا، ومسؤوليات المواطنين في الالتزام بتعليمات السلطات الصحية، خصوصا بعد انتشار صور المواطنين وهم يحتشدون في أعداد كبيرة بحدائق المدينة ومطاعمها الخارجية.

وأضافت سفينونيوس أن بعض المواطنين قد أساؤا فهم الإشارات القائلة بأن انتشار الفيروس قد يكون على وشك التحول.

ولمحّت الى أن السلطات في المدينة من الممكن أن تتخذ إجراءات حازمة لإجبار الناس والمطاعم على الالتزام بالتعليمات.

وكان رئيس الوزراء ستيفان لوفين، قال في مؤتمر صحفي عقده أمس الأربعاء، إن صيف العام الحالي لن يكون ككل عام، مضيفاً “ليس عدد ساعات شروق الشمس أو درجة الحرارة هو ما يقرر ما إذا كان يجب اتباع تعليمات السلطات الصحية أم لا”.

ولفت لوفين إلى أن الغالبية العظمى من الناس تصرفت بمسؤولية حتى الآن، مؤكداً أن الخطر لم ينته وأن الوقت لم يحن للاسترخاء.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق