نصائح و ارشادات

تيغنيل: مؤشرات على أن الوباء لا يزداد انتشاراً في السويد

قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغنيل، إن هناك مؤشرات على أن وباء كورونا لا يزداد انتشاراً في السويد.

وأضاف، في مؤتمر صحفي اليوم، أن “تراجع عدد مرضى العناية المركزة يدعم الافتراض القائل بأنه ليس لدينا وباء متزايد، حيث تستمر الحالات في الانخفاض ببطء. كما أن عدد المتوفين في اليوم يؤكد ذلك أيضاً، حيث لدينا اتجاه هبوطي”.

وسجلت السويد اليوم 23 وفاة و791 إصابة جديدة بكورونا.

وقال تيغنيل “شهدنا زيادة في عدد الحالات خلال الأيام الأخيرة، الأمر الذي يرجع بالكامل إلى زيادة الاختبارات بشكل كبير في الرعاية الأولية”.

في حين عبر توماس ليندين من إدارة الرعاية الاجتماعية عن القلق من انخفاض الطلب على الرعاية الطبية بالنسبة للمرضى من غير المصابين بكورونا.  وفق ما نقلت TT.

وقال “من المهم أن نقول إن القدرة موجودة أيضا لرعاية الأمراض الأخرى. في الرعاية الصحية هناك إجراءات روتينية لمنع انتشار العدوى لذلك لا داعي للقلق بشأن طلب الرعاية إذا كان المرء بحاجة إليها”.

وسألت وكالة الأنباء السويدية تيغنيل عن البيئات التي تنتشر فيها العدوى بشكل أكبر. فأجاب “ليس لدينا أي بيانات جيدة عن ذلك في السويد. لا نحصل على هذا النوع من المعلومات. يمكننا معرفة ذلك على نطاق واسع جغرافياً فقط”.

وعن استخدام كمامات الفم للحماية من العدوى، بعد تقرير عالمي تحدث عن ضرورتها، قال تيغنيل “نحن بالطبع نأخذ التقرير بعين الاعتبار، وهناك أجزاء يمكن التفكير فيها من حيث الرعاية الصحية وكبار السن. ومع ذلك، فإن ما وجدناه في التقرير ليس شيئاً يغير موقفنا”.

وأضاف “إن موقفنا أنه يجب أن تبقى في المنزل (حين تشعر بالمرض)، ولا يجب عليك ارتداء الكمامة والذهاب إلى العمل”.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق