نصائح و ارشادات

تيغنيل على حق.. منظمة الصحة العالمية تتراجع: الوضع في السويد مستقر

تراجعت منظمة الصحة العالمية عن البيان الذي قالت فيه إن انتشار عدوى كورونا يزداد في السويد بشكل ملحوظ. وقالت في بيان جديد اليوم إن عدد الحالات في السويد لا يزال مستقراً. وفق ما نقل راديو السويد.

وكانت منظمة الصحة العالمية صنّفت السويد واحدة من 11 دولة أوروبية تواجه “الوضع الأسوأ” فيما يتعلق بانتشار كورونا، محذّرة من خطر عدم قدرة الرعاية الصحية على التعامل مع الوضع. فيما اعتبر مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل تصنيف المنظمة “خطأ مطلقاً وتفسيراً خاطئاً للبيانات”.

في حين قالت المنظمة في بيانها اليوم “زادت الحكومة السويدية الاختبارات وهذا ينعكس في إحصاءات الحالات الجديدة”.

ولفتت المنظمة إلى أن “هناك العديد من الاتجاهات الإيجابية جداً في السويد، مثل انخفاض عدد حالات العناية المركزة والإصابات الخطيرة”، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن السويد لا تزال تشهد انتشاراً عام للعدوى وأن عدد الحالات لكل 100 ألف نسمة مرتفع نسبياً في البلاد.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن الرعاية الصحية في السويد قادرة على إدارة الوضع.

وكان تيغنيل قال للتلفزيون السويدي اليوم رداً على بيان المنظمة الأول “إنه خطأ مطلق، لدينا عدد متزايد من الحالات منذ أن بدأنا زيادة الاختبار بشكل كبير الأسبوع الماضي.  لكن يمكننا أن ننظر إلى جميع المؤشرات الأخرى التي نقيسها، فعدد الحالات الخطيرة ينخفض. وعدد المرضى الذين يدخلون العناية المركزة منخفض جداً، حتى عدد الوفيات بدأ بالتراجع”.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق