نصائح و ارشادات

تيغنيل: الوضع صعب لكنه يسير في الاتجاه الصحيح

قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل إن انتشار عدوى كورونا يزداد خارج ستوكهولم، لافتاً إلى أن منحنى انتشار المرض يسير، رغم ذلك، في الاتجاه الصحيح. وفق ما نقلت TT.

وأضاف تيغنيل أن “التدابير التي تتخذ للحد من انتشار العدوى وخصوصاً في رعاية المسنين ستبدأ بالتأثير جزئياً”.

وقال تيغنيل “إنه وضع صعب للرعاية الصحية ورعاية المسنين في البلاد. لكن على المدى الطويل، فإننا نتجه إلى تخفيض الضغط ببطء. هذا لا يعني أن الأمور ليست صعبة الآن، لكنها تسير في الاتجاه الصحيح”، موضحاً “نحن الآن في مستويات غير جيدة وهناك الكثير الذي يجب القيام به لتخفيضها”.

وسجلت السويد اليوم 67 وفاة جديدة بكورونا، لكن كالعادة من المتوقع حدوث تأخير في تسجيل الوفيات خلال العطل. وبلغ عدد الوفيات الكلي 2653 شخصاً، منهم 1156 امرأة و1497 رجلاً، ومعظمهم في الفئة العمرية بين 80 و89 عاماً.

وسُجلت 21 ألفاً و520 إصابة مؤكدة. ومن حيث المجموع، لا تزال ستوكهولم الأكثر تضرراً، لكنها في الماضي استأثرت بأكثر من نصف الحالات الجديدة، في حين انخفضت حصتها الآن إلى الثلث.

في حين بدأت أجزاء أخرى من البلاد تشهد تسجيل مزيد من الحالات. وأشار تيغنيل إلى أن حالات كثيرة تسجل في فيسترا يوتالاند.

وقال تيغنيل إن السويديين التزموا في الغالب بالتعليمات الصحية في مناسبة “فالبوري”، مشدداً على أهمية الاستمرار في الالتزام.

وأضاف “الالتزام هو الذي يصنع هذا التطور المعقول للغاية مقارنة بكثير من البلدان الأخرى، رغم أن عدد الوفيات كان مقلقاً”.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق