نصائح و ارشادات

تيغنيل: المولودون في الخارج أكثر عرضة للإصابة بكورونا

قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل إن هيئة الصحة العامة لاحظت أن إصابات ووفيات كورونا في السويد تختلف بين المجموعات المولودة في بلدان مختلفة خارج السويد. وفق ما نقلت TT.

وأضاف تيغنيل في مؤتمر صحفي اليوم “يمكننا أن نرى بوضوح أن الأشخاص المولودين خارج السويد، لديهم خطر أكبر للإصابة بكوفيد-19. وسجلت مجموعات مختلفة عدداً أكبر من الحالات. هذا جزء من الصورة المركبة لانتشار المرض في السويد”.

وكانت الأرقام أظهرت وفاة عدد من السويديين من أصول صومالية في بداية انتشار الوباء آذار/مارس. وأكدت هيئة الصحة العامة في وقت لاحق ارتفاع نسب الإصابة بكورونا بين المولودين في الخارج، ومنهم المولودون في الصومال والعراق وسوريا.

وكان تيغنيل قال في تصريح خاص لـ”الكومبس” إن الهدف من إعلان عدد الإصابات لدى المجموعات المولودة خارج السويد، هو الوصول الى المواطنين في هذه المجموعات، وتحذيرهم ليتمكنوا من حماية أنفسهم”، مشيراً إلى وجود “عوامل كثيرة تلعب دوراً في زيادة الإصابات لدى هذه المجموعات أكثر من غيرها، مثل العوامل الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، مما يجعلها ممثلة بشكل كبير على منحنى الإصابة”.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق