نصائح و ارشادات

تقديرات هيئة الصحة: نصف مليون مصاب بكورونا في محافظة ستوكهولم

عدّلت هيئة الصحة العامة نموذج توقعاتها لعدد الإصابات الحقيقية بكورونا في محافظة ستوكهولم بعد تصحيح الخطأ الذي وقعت فيه أول من أمس.

وأظهر النموذج المعدل أن مقابل كل إصابة مؤكدة في ستوكهولم توجد 75 إصابة لم يتم فحصها.

ويبلغ عدد الإصابات المؤكدة في المحافظة 6 آلاف و681 حالة، وبالتالي يكون عدد الإصابات الفعلي المتوقع نحو 501 ألف حالة، أي أكثر من نصف مليون حالة في المحافظة البالغ تعدادها أكثر من مليوني نسمة.

وقال نائب مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش فالنستين، في مؤتمر صحفي اليوم، إن ستوكهولم عبرت ذروة انتشار المرض في 8 نيسان/ أبريل الماضي، بعد أن كان أعلن قبل يومين أن ذلك حصل في 15 أبريل. وبكل الأحوال فإن ذلك يعني أن عدد الإصابات سيبدأ بالتناقص تدريجياً.

غير أن فالنستين استدرك ” لا نرى تراجعاً بين أمس واليوم. حيث تم الإبلاغ عن العديد من الحالات. وقد يكون أحد التفسيرات أن السلطات الصحية تختبر مزيداً من الموظفين”، ما يرفع عدد الحالات المؤكدة.

وشدد فالنستين على أهمية الالتزام بالقيود والتعليمات، رغم أن الطقس ربيعي لطيف، مضيفاً “إذا عدنا لحياتنا الطبيعية فسيكون لدينا تطور في العدوى مختلف تماماً”.

وقال فالنستين إنه “بحلول الأول من أيار/مايو سيكون نحو 26 بالمئة من سكان ستوكهولم قد أصيبوا بالعدوى، لكن حتى في شهر مايو سيكون كثير من السكان لم يصابوا بعد”، ما يؤكد أهمية الالتزام بالتعليمات.

وأكدت الهيئة العامة للصحة اليوم تسجيل 16 ألفاً و755 إصابة بالفيروس في السويد حتى الآن. فيما تجاوز عدد الوفيات الـ2000 حالة.

استراتيجية وطنية لاختبار الأجسام المضادة

وقال فالنستين إن هيئة الصحة العامة ستعلن قريباً استراتيجية وطنية لكيفية إجراء اختبار الأجسام المضادة في المجتمع. وهو اختبار يظهر ما إذا كان الفرد أصيب بالعدوى وحصل على المناعة أم لا.

وأضاف “هناك العديد من الاختبارات الآن ويتم التحقيق فيها لمعرفة أيها أفضل”.

وحذّر فالنستين من إجراء الاختبار على المستوى الفردي الآن، لأن الاختبارات قد تعطي تقييمات مختلفة، وعلى المرء أن يعرف القيم التي تعني تشكّل المناعة والمدة التي يجب انتظارها لمعرفة النتيجة الحقيقية.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق