نصائح و ارشادات

باحثون سويديون وصينيون يطوّرون اختباراً لكورونا تظهر نتائجه في نصف ساعة فقط

طور باحثون سويديون في معهد كارولينسكا مع باحثين في الصين اختباراً جديداً لكورونا تظهر نتائجه خلال نصف ساعة فقط. وفق ما نقل SVT.

وتتطلب الاختبارات المستعملة حالياً معدات متقدمة لنسخ جينات الفيروس. في حين لا يتطلب الاختبار الجديد أي أجهزة معقدة. يكفي عدد قليل من أنابيب الاختبار والكواشف وحوض ماء ساخن ليحصل المرء على الجواب بعد نصف ساعة، إن كان مصاباً بالفيروس أم لا.

وقالت عالمة الكيمياء في جامعة ستوكهولم ريبيكا هوارد “لأن الاختبار بسيط للغاية، يمكن إجراؤه في المنزل، وهو أرخص بكثير حيث يكلف من 1 إلى 2 يورو لكل اختبار”.

وتعمل هوارد حالياً على إنتاج البروتين اللازم للاختبار الجديد.

وجرى تجريب الاختبار الجديد على 248 عينة من مرضى كوفيد-19 في الصين، وأظهر إصابة 89.9 بالمئة منهم. فيما أشارت الدراسة إلى أن نسبة الـ10 بالمئة المتبقية كانت تحتوي على مستويات منخفضة جداً من الفيروس.

وقال الباحث فيسينت بيليشانو، في بيان صحفي اليوم، إن دقة الاختبار الجديد تتساوى مع اختبارات PCR التي تستخدمها السلطات الصحية في السويد.

وسيجري مستشفى جامعة كارولينسكا اختبارات على المرضى السويديين باستخدام الاختبار الجديد.

وكانت مصلحة الأدوية السويدية حذّرت سابقاً من الاختبارات المنزلية منخفضة الجودة التي يتم بيعها على الإنترنت. فيما يستخدم الاختبار الجديد تقنية مختلفة، وفي حال نجاحه سيكون اختباراً منزلياً بدقة عالية.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق