نصائح و ارشادات

البرلمان يوافق على تعويضات لبعض الفئات المعرضة لخطر كورونا

وافق البرلمان السويدي اليوم على قرار بمنح تعويض مرضي (sjukpenning) للأشخاص في بعض الفئات المعرضة للخطر الذين يتوقفون عن العمل خوفاً من عدوى كورونا. وفق ما نقلت TT.

ويسري القرار من أول تموز/يوليو حتى نهاية أيلول/سبتمبر. ويشمل أيضاً منح نقدية الوالدين المؤقتة (föräldrapenning) لأولياء الأمور الذين يضطرون للبقاء في المنزل لأن لديهم أطفال مصابون بمرض خطير ويواجهون خطر الإصابة بفيروس كورونا.

كما يشمل منح أقارب بعض المعرضين للخطر تعويضاً يسمى نقدية العدوى (smittbärarpenning). وهؤلاء يكونون ممن يبقى في المنزل خوفاً من نقل العدوى إلى قريبهم المعرض للخطر حال ذهابهم إلى العمل.

ويمكن أن يصل التعويض إلى 804 كرونات يومياً ولمدة 90 يوماً على الأكثر. ومن غير الواضح حتى الآن ما هي مجموعات الخطر التي تستحق التعويض.

ويشترط القرار ألا يكون لدى الموظف فرصة العمل من المنزل، وألا يستطيع صاحب العمل تكليفه بمهام عمل أخرى أو تكييف وضع العمل مع ظرفه.

وتقدر تكلفة التعويضات المرضية بنحو 5.9 مليار كرون، وبدل العدوى 70 مليون كرون، ونقدية الوالدين المؤقتة 40 مليون كرون.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق