نصائح و ارشادات

إعادة فرض حجر محلي في ألمانيا بعد ظهور بؤرة جديدة لكورونا

أعادت ألمانيا فرض الحجر الصحي على مستوى محلي نتيجة تفشي فيروس كورونا في مسلخ غرب البلاد، الأمر الذي نجم عنه ارتفاع المعدل العام لانتشار الفيروس إلى 2.88 بالمئة. وتزامن ذلك مع مخاوف حول العالم من موجة ثانية للوباء.

وظهرت بؤرة إصابة في مسلخ كبير إثر اكتشاف أكثر من 1500 إصابة.

وقال رئيس وزراء ولاية شمال الراين ويستفاليا، أرمين لاشيت “سنعيد فرض الحجر في جميع أنحاء منطقة غوترسلوه” البالغ عدد سكانها حوالي 360 ألف نسمة غرب البلاد. ومن المفترض أن يستمر الإجراء مبدئياً حتى نهاية الشهر الجاري.

وكان معهد روبرت كوخ للأوبئة أعلن قبل يومين أن معدل انتشار فيروس كورونا قفز إلى 2.88 بالمئة، وحينها كان معدل الإصابات المؤكدة المرتبطة بالمسلخ بحدود ألف إصابة فقط.

ويعني معدل انتشار الفيروس أن كل 100 مصاب قد ينقلون العدوى إلى 288 آخرين. وكانت ألمانيا جعلت معدل الانتشار R دون واحد بالمئة شرطاً لتخفيف إجراءات الإغلاق.

وفي ظل مخاوف من انتشار موجة ثانية للفيروس حول العالم، هناك احتمالية كبيرة أن يخضع أكبر اقتصادات أوروبا إلى  قيود جديدة، ما يشكل ضربة لألمانيا التي ينظر إليها كنموذج ناجح في كبح انتشار الفيروس وإبقاء عدد الوفيات منخفضاً نسبياً.

ومع إحصاء أكثر من تسعة ملايين إصابة جديدة بالفيروس حول العالم أمس الإثنين، جددت منظمة الصحة العالمية تحذيراتها من أن الوباء “لا يزال في تسارع”.

وأودى الوباء بحياة أكثر من 469 شخصاً في جميع أنحاء العالم وأصاب أكثر من 9 ملايين، تعافى منهم 4.2 مليون، منذ أن أعلنت الصين ظهوره في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق