نصائح و ارشادات

آلاف أدوات الوقاية المغشوشة تصل إلى الطاقم الطبي في السويد

أظهر تحقيق أجراه التلفزيون السويدي أن عدداً كبيراً من أدوات الوقاية الطبية المغشوشة وجد طريقه إلى السويد. وتم التخلص من قسم كبير منها بعد اكتشاف الغش، كما فعل المستشفى الأكاديمي في أوبسالا. والبعض الآخر وُزع على طواقم الرعاية قبل اكتشاف الغش، كما حصل في محافظة فيسترنورلاند بتوزيع 6 آلاف كمامة مغشوشة.

وكان الحصول على معدات الوقاية أمراً شائكاً مع بداية انتشار وباء كورونا في العالم. واندلعت أزمة في سلسلة التصنيع والتوريد. ولم يتمكن الموردون المتعاقدون من تأمين الحاجة فتم اللجوء إلى طرق الشراء المباشرة.

وأظهر تحقيق SVT في مشتريات البلديات والمحافظات أن أقنعة حماية الجهاز التنفسي الخطيرة تم شراؤها واستخدامها في الرعاية الصحية في أماكن عدة.

وحصلت المنتجات على علامات CE  مزورة وشهادات احتيال، أي أنها لم تكن تتطابق المواصفات.

وطلبت محافظة أوبسالا شحنة ضخمة من 165 ألفاً من الكمامات المسماة FFP2  من مورد ضمن أنها تفلتر 94 بالمئة من الجسيمات. وكانت التكلفة نحو 4.5 مليون كرون.

ورغم الشهادات وضمانات المورد، فإن مستشفى أكاديميسكا طلب من معهد أبحاث الدفاع اختبار المنتج.

وكانت النتائج مخيبة للآمال، حيث لم تفلتر الكمامات سوى 67 بالمئة من الجسيمات، ولم يجتز أي قناع شرط الترشيح 94 بالمئة المطلوب لاستخدام المنتج في الرعاية الطبية. وكانت الأقنعة ببساطة غير صالحة لهذا الغرض.

وقال طبيب مكافحة العدوى يوهان نود “كان من حسن الحظ أن قسم المشتريات انتبه وتم اكتشاف الأمر. لو استخدمت الكمامات في الرعاية لكان الأمر خطيراً”.

أعادت محافظة أوبسالا المنتجات واعتذرت الشركة الموردة عن عدم تلبية الجودة.

6 آلاف كمامة في فيسترنورلاند

ولم تسر النهايات على هذا النحو الجيد في محافظة فيسترنورلاند حيث وزعت نحو 6 آلاف من الكمامات المغشوشة على الموظفين الذين يعتنون بمصابي كورونا، قبل أن تكتشف ذلك وتوجه للتخلص منها.

واعتمدت المحافظة على شهادات واختبارات من المورد الصيني.

وقالت مديرة الخدمات في المحافظة كريستينا كولوفارا “إنه أمر مؤسف للغاية (..) بعد فترة تلقينا معلومات من آخرين قاموا بعمليات شراء بأن نتائج الاختبار لم تكن دائماً جيدة. وبمجرد حصولنا على نتيجة الاختبار، أعلنا فوراً أنه يجب التخلص من الكمامات”.

ولا تعرف كولوفارا عدد الكمامات التي استخدمت فعلاً، لكن تم استبعاد جميع تلك التي لم تستخدم و”نحن نحقق في ذلك”.

ويختلف عدد معدات الوقاية المستخدمة في المستشفى حسب عدد المصابين المحتملين والمؤكدين الذين يدخلون المستشفى.

وقالت كولوفارا “الآن بعد أن وصلنا إلى ذروة، قد نستخدم من 1500-1600 حماية تنفسية في اليوم”.

وتمرر الكمامات المغشوشة جسيمات أكثر بثلاث مرات من تلك المطابقة للمواصفات.

وأضافت كولوفارا “كم هو سيئ أن تستغل منظمات أو أشخاص الوضع بهذه الطريقة عندما يتعلق الأمر بالحياة والموت”.

واعتباراً من 5 أيار/مايو، ترسل المحافظة معدات الوقاية بشكل دوري إلى الاختبار.

المصدر: مؤسسة الكومبس الإعلامية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق